عادات و تقاليد عيد الميلاد عبر العصور.. هل سمعت عن عيد ساتورن؟

موقع ردنا لأخبار الأدیان والمذاهب – جمع عيد الميلاد حوله العادات والتقاليد لأكثر من ألفى عام، من تقديم الهدايا إلى طاولة عشاء عيد الميلاد، وسوف نستعرض تاريخ عيد الميلاد عبر العصور.

 

العديد من التقاليد اليوم مرتبطة بقوة بعيد الميلاد، والتى لها تاريخ طويل جدًا بالفعل، حتى أنها تعود إلى ما قبل الاحتفال بعيد الميلاد نفسه، حيث سعت المسيحية المبكرة إلى النأى بنفسها عن الممارسات الوثنية، وبالتالى أغلق الأباطرة الرومان فى وقت لاحق المواقع المقدسة القديمة، وحظروا الطقوس، وأنهوا الألعاب الرياضية التى كرمت الآلهة الوثنية.

 

ومع ذلك، كان تغيير عادات الناس العاديين أمرًا مختلفًا، وكان مهرجان ساتورن الوثنى شائعًا بشكل خاص، وتم نقل تقاليده التى استمرت لألف عام، فى كثير من الحالات، ببساطة إلى مهرجان عيد الميلاد الجديد، وفقا لما ذكره “ورلد هيستورى”.

 

وكان ساتورن مهرجانًا رومانيًا أقيم لمدة أسبوع فى الفترة ما بين 17 و 23 ديسمبر لتكريم الإله الزراعى زحل، ويشمل بشكل جيد الانقلاب الشتوى، وهو حدث آخر مهم فى التقويم الوثني، ربما كانت حقيقة أن هذا كان أروع الأعياد الرومانية المستمدة من دور زحل كحاكم عندما كان العالم ينعم بعصر ذهبى من السعادة والازدهار، المهرجان، الذى يعود تاريخه إلى القرن الخامس قبل الميلاد، وصفه الشاعر الرومانى كاتولوس من القرن الأول قبل الميلاد بأنه “أفضل الأوقات”.

 

وتضمن ساتورنا تقديم هدايا للأصدقاء والعائلة مثل الشموع والعملات المعدنية والطعام، وتم ارتداء ملابس أقل رسمية، وتم لعب الألعاب، والاستمتاع بالأعياد، وتم تخفيف القيود الاجتماعية قليلاً.

مصدر الیوم السابع
أخبار ذات صلة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.