انتهاء أزمة احتجاز رهائن بكنيس يهودي في تكساس ومصرع محتجزهم

موقع ردنا – أعلن حاكم ولاية تكساس الأميركية، أنه تم إطلاق سراح جميع الرهائن دون أن يصابوا بأذى، بعدما احتحجزهم مسلح لساعات في كنيس يهودي في مدينة كوليفيل، فيما أفادت الشرطة بمصرع محتجزهم.

وكتب غريغ أبوت عبر “تويتر”، “جميع الرهائن أحياء سالمون”.

من جانبه، أعلن قائد الشرطة أن محتجز الرهائن لقي حتفه.

وأفادت تقارير صحفية بوقوع انفجار قوي وسماع أصوات طلقات نارية في الكنيس قبيل إعلان أبوت.

وقبل عدة ساعات قالت الشرطة إنه تم إطلاق سراح أحد الرهائن، مضيفة أن “الرجل غير مصاب ولا يحتاج إلى رعاية طبية وسيعاد لم شمله بأسرته قريبا”.

وذكرت تقارير سابقة أن المسلح احتجز في المعبد اليهودي في كوليفيل أربعة أشخاص، بينهم حاخام بعد تهديده بتفجير قنابل، وهو يطالب بالإفراج عن امرأة أدينت بالاعتداء ومحاولة قتل جندي أميركي في أفغانستان، وهي تقبع في أحد السجون الأميركية بعد الحكم عليها بالسجن لمدة 86 عاما.

ووفقا لوسائل الإعلام الأميركية، يدور الحديث عن شقيقة المسلح واسمها عافية صديقي، وهي مسجونة في قاعدة جوية بالقرب من فورت وورث في تكساس.

مصدر الاتجاه
أخبار ذات صلة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.