یلحّ رجال الدولة الهنود في المبادئ التاريخية والحضارية للهند ومُثُلهم

موقع ردنا – وبحسب تقریر ردنا (ادیان نیوز) ، أدان رئيس جامعة الأديان والمذاهب حظر الحجاب في بعض الولايات الهندية في تصريحاته.

نص بيان حجة الإسلام والمسلمين الدکتور سيد أبو الحسن نواب كما يلي:

بسم الله الرحمن الرحیم

إن تباشیر العمل غیر مقیّم في بعض الولايات الهندية ، الذي لا یوافق مع روح الحضارة العتیقة والتعددية الهندية ، أصبحت قلقا للمسلمين وجميع المحسنین والمتسامحين في العالم. لیس من الواضح سبب الذي أصبح دولة الهند الكبيرة ومتعددة الثقافات ، التي تدين بإحدى أعظم فترات حضارتها للحكم والثقافة الإسلامية ، عالقة في بعض التطرف وتواجه الحجاب باعتباره أحد مظاهر الإسلام ؟! بالتأكيد ، كان یدور  بعض التطرف السلفي المتصفة بالإسلام دورا هاماً في التحريض على هذه التطرف تحت عنوان الدين ، لكن من المتوقع أن یلحّ رجال الدولة الهنود ، الذين اشتهروا دائمًا بتسامحهم الديني والثقافي والتعددية ، في المبادئ والمثل التاريخية والحضارية للهند بدلاً من الاهتمام ببعض المصالح السياسية العابرة ، و یکافحون أي نوع من التطرف جذريا وثقافيا ویمنعون أن تجعل هذه الأرض النبيلة والمتجذرة مركزًا لانتهاكات الفاعلين السياسيين علی مستوی المنطقة والعالم.

جامعة الأدیان والمذاهب ، التي رحّبت بالعشرات من الأساتذة والطلاب من شبه القارة الهندیة بالأیان والمذاهب المختلفة ، بما فیها الهندوسية والسيخية ، تسأل النخب السياسية والفكرية في الهند بنیتها الخیر ، أن تمنع تضرر علاقاتها وتوترها مع مئات وملايين الدول الإسلامية حولها من خلال إنشاء وتعزيز وجهات النظر المحترمة للتنوع الثقافي والوطني والديني للهند ، التي كانت واحدة من أهم خصائص ومؤشرات الهند عبر التاريخ.

سید ابوالحسن نواب

رئیس جامعة أدیان والمذاهب

 

 

مصدر موقع ردنا
أخبار ذات صلة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.