إعتقال راهب هندوسي دعا إلى إبادة جماعية للمسلمين

موقع ردنا – أعلنت الشرطة الهندية، أمس الإثنين، إلقاء القبض على راهب هندوسي دعا إلى إبادة جماعية لمسلمي الهند في اجتماع لمؤيديه، وهو ما قد يجعله يواجه عقوبة السجن لمدة 5 سنوات.

وقال “سواتانترا كومار” كبير ضباط الشرطة إن ياتي نارسينغهاناند جيري، وهو مؤيد صريح للقوميين اليمينيين المتطرفين ويرأس أيضًا ديراً هندوسيّاً قيد التوقيف لمدة 14 يومًا بتهمة خطاب الكراهية ضد المسلمين والمطالبة بالعنف ضدهم.

وأضاف كومار أن الراهب الهندوسي جيري وجهت إليه رسميًّا، الإثنين، تهمة الترويج للعداء بين الجماعات المختلفة على أساس الدين.

وأشار إلى أن عقوبة التهم الموجهة إلى جيري قد تصل إلى السجن 5 سنوات.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، دعا جيري وزعماء دينيون آخرون من الهندوس إلى تسليح أنفسهم لارتكاب إبادة جماعية ضد المسلمين خلال اجتماع مغلق في هاريدوار وهي بلدة مقدسة بولاية أوتاراخند، كشفت عنه مقاطع مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويُعد جيري ثاني شخص يُلقى القبض عليه في القضية، بعد تدخّل المحكمة العليا في الهند الأسبوع الماضي لحل الأزمة.

وتقع ولاية أوتاراخند تحت حكم حزب (بهاراتيا جاناتا) القومي بزعامة رئيس الوزراء ناريندرا مودي، الذي أدى وصوله إلى السلطة عام 2014، وإعادة انتخابه بأغلبية ساحقة في 2019، إلى تصاعد الهجمات ضد المسلمين والأقليات الأخرى.

ويشكل المسلمون نحو 14% من تعداد سكان الهند البالغ مليارًا و400 مليون نسمة.

مصدر إکنا
أخبار ذات صلة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.